mardi 16 mars 2010

فوائد الخبيزة

الخبيزة نبتة برية ، موجودة في جميع الفصول وفي جميع أنحاء العالم ، في الحقول الغير مزروعة وعلى حافة الطرقات.
عرفت نبتة الخبيزة منذ القدم ، فاستعملها الإغريق كطعام ودواء، وقد اشتهر الفيلسوف الرياضي الإغريقي فيتاغورس بحبه للخبيزة،إلى خد اعتبارها نبتة مقدسة.
كما اعتبر اليونانيون الخبيزة ، علاجا لكل الأمراض ومن هنا جاءت التسمية (Omnimorbia
وقد كانت تزرع في الحدائق للفائدة الغذائية والطبية وكذلك للزينة
أستعملت الخبيزة من القدم في الطب الشعبي، وذلك في أمراض القلب وتصلّب الشرايين، وضغط الدم، واضطراب الكبد.

ويهتم الطب الحديث بالخبيزة ، و من أهم الأبحاث التي وقعت على الخبيزة وفوائدها، تلك التي قام بها معهد الكيمياء الحيوية في تايوان ، على خلاصة أزهار الخبيزة ، والتي أثبتت أنها تقلل من مستويات الكولسترول في الدم وتحمي القلب والشرايين من الأمراض

الخصائص العلاجية
مهدئه , ملطفة , مسكنة , مهدئه للسعال , الكحات المزعجة , طارد للبلغم , لالتهابات الغشاء المخاطي البلعومي و الفمي , مغص الحلوق المتقرحة , الخشونة , التهاب الحلق , التهاب الممرات التنفسيه , التهاب الحنجرة و انتفاخ الرئة , لديه اثر مهدئ على التهاب و ضيق المريء ,مدره للبول , إصابات المسالك البولية , ملطفه للحمى , ملين ممتاز للأطفال الصغار, للالتهابات الهضميه , المخاط الزائد , الربو
جذور الخبيزه غنية في الصمغ المفيد , يعمل منه شراب مغلي يفيد في ادرار البول و تهدئة المسالك البولية في نفس الوقت , هذا جيد حيثما هناك تبول مؤلم , ايضا لعلاج الصدر المؤلم الالتهاب الرئوي أو الإنفلونزا , يمكن أن يحصل على الراحة من هذا الشراب
مستخلص للجذور قد اُستُخدِمَ لمعالجة الحمى و لتقليل ضغط الدم
الاستعمال الخارجي
لالتهاب الجفن والرمد , والعد الوردي والدمامل , لسعات الحشرات
البواسير
ايضا خارجيًّا مستخلص يُستخدَم كغسول للجروح و القروح , أو عمل مرهم كريم أو كمادة لتهدئة التهابات الجلد

2 commentaires: