jeudi 11 mars 2010

الكراهية وكيس الغلة

قررت مدرسة روضة أطفال أن تجعل الأطفال يلعبون لعبة لمدة أسبوع واحد. فطلبت من كل طفل أن يجلب كيس به عدد من إحدى الغلال التي لا يحبون أكلها ، و أن يطلق على كل حبة اسم للشخص الذي يكرهه..

في اليوم التالي أحضر كل طفل كيسا به عدد من حبات الغلال مع اسم الشخص الذي يكرهه, وكان عدد الحبات متفاوتا بين 2 و3 و5 حبات
عندئذ أخبرتهم المدرسة بشروط اللعبة وهي
أن يحمل كل طفل كيس حبات الغلة معه أينما يذهب لمدة أسبوع واحد فقط.
وبمرور الأيام أحس الأطفال برائحة كريهة نتنة تخرج من الكيس, ورغم ذلك عليهم تحمل الرائحة و ثقل الكيس أيضا،
وبالطبع ، كلما كان عدد الحبات أكثر ، تكون الرائحة أكثر والكيس يكون أثقل

بعد مرور أسبوع فرح الأطفال لأن اللعبة انتهت

سألتهم المدرسة عن شعورهم وإحساسهم أثناء حمل كيس الغلة لمدة أسبوع, فبدأ الأطفال يشكون الإحباط والمصاعب التي واجهتهم أثناء حمل الكيس الثقيل والوسخ من جراء تعفن الثمار ـ ومن الرائحة النتنة التي صاحبتهم أينما ذهبوا

بعد ذلك بدأت المدرسة تشرح لهم المغزى من هذه اللعبة

قالت المدرسة: هذا الوضع هو بالضبط ما تحمله من كراهية لشخص ما في قلبك. فالكراهية ستلوث قلبك وتجعلك تحمل الكراهية معك أينما ذهبت. فإذا لم تستطيعوا تحمل رائحة الغلة لمدة أسبوع فهل تتخيلون ما تحملونه في قلوبكم من كراهية طول عمركم

الحب الحقيقي ليس أن تحب الشخص الكامل, بل أن تحب الشخص الغير كامل بشكل صحيح

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire